Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

Hukum Memakai Pakaian Serba Hitam Saat Pemakaman

Hukum Pakai Baju Hitam saat Pemakaman

 Banyak sekali fenomena dan budaya masyarakat kita yang memerlukan perhatian syara'. Diantaranya adalah fenomena yang terkait dengan kematian seperti masalah talqin, tahlil, adzan dan iqamah saat pemakaman jenazah, dan lain-lain yang telah banyak dijelaskan dan disikapi oleh ulama kita.

Meski telah banyak fenomena yang dipaparkan dan dijelaskan menurut pandangan agama, masih ada beberapa masalah yang belum tersentuh. Diantaranya adalah masalah pemakaian baju serba hitam oleh pihak keluarga maupun pelayat saat upacara pemakaman. Fenomena yang disinyalir berasal dari budaya barat ini diasumsikan sebagai bentuk ungkapan rasa sedih atau bela sungkawa atas kematian seseorang.

Bagaimanakah hukum memakai pakaian serba hitam saat upacara pemakaman jenazah menurut kacamata Fiqh?

"Kematian itu pedih bagi yang merasakan, tapi lebih lagi bagi orang yang ditinggalkan. " Mendengar kalimat ini, hati kita pasti akan mengangguk membenarkannya. Betapa tidak? Apalagi jika yang meninggal adalah orang-orang dekat atau sanak saudara. Bahkan, tak jarang pula kita temui orang-orang yang shock bahkan depresi karena ditinggal mati orang terdekatnya.

Manusia adalah makhluk yang dianugerahi hati nurani dan akal pikiran. Wajar jika ia sedih dan gembira, susah dan senang, menangis dan tertawa. Semua ini adalah karakter manusia yang tak bisa dipisahkan dari sisi manusiawinya. Saat dihadapkan pada sebuah musibah, tak pelak butiran air mata meleleh membasahi pipi pertanda mendung kesedihan yang menyelimuti jiwanya. Sebaliknya, saat merasakan keindahan, senyum dan tawa segera hadir menghiasi bibirnya pertanda kebahagian yang mengepakkan sayap di dinding kalbunya.

Rasulullah, manusia yang paling sempuma sekalipun, pernah juga meneteskan air mata saat pemakaman salah satu putrinya yang mendahului beliau menghadap Sang Kuasa. Dalam sebuah hadits disebutkan:

عن أنس قال شهدنا دفن بنت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غرأيت عينيه تدمعان وهو جالس على القبر

"Anas ra berkata: "Saya menyaksikan pemakaman salah satu putri Rasulullah, saya melihat kedua mata beliau melelehkan air mata saat beliu duduk di sisi makam. " (HR. al-Bukhari)

Oleh karena demikian inilah, Islam menganggap wajar terhadap ekspresi kesedihan atas hadirnya musibah (baca: kematian) yang menimpa orang-orang dekat atau orang yang kita sayangi. Namun ekspresi yang berlebihan seperti merobek-robek pakaian, menangis dengan teriak-teriak, menampari muka, atau memotong rambut, dalam syariat Islam hukumnya tidak diperbolehkan (haram). Sebab, ekspresi kesedihan yang demikian telah melebihi batas kewajaran manusiawi dan cenderung mengindikasikan ketidakrelaan seseorang terhadap takdir Allah. Berikut ini beberapa sabda Rasulullah yang menjelaskan larangan ekspresi kesedihan yang melanggar batas

ليس منامن اطم الخدود وشق الحبوب ودعا بدعوالجاهلية

"Bukanlah termasuk golongan kita, (orang yang ketika tertimpa musibah) menampari pipi, merobek baju, dan berteriak dengan teriakan jahiliyyah. (HR. Ahmad)

النياحة على ااميت من أمر الجا هلية

"Niyahahl atas kematian seseorang termasuk tradisi jahiliyyah.” (HR. İbn Majah)

لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم النائحة والمستمعة

"Rasulullah saw melaknat wanita-wanita yang melakukan niyahah, dan orang yang mendengarkannya. " (HR. Baihaqi)

Dengan berbagai dalil dan penjelasan di atas dapat ditarik kesimpulan bahwa fenomena memakai pakaian serba hitam saat upacara pemakaman hukumnya adalah mubah, karena merupakan ekspresi kesedihan yang masih dalam batas kewajaran dan tidak mencerminkan ketidakrelaan atas takdir Allah swt.

Dalam kitabnya, al-QuIyubi memerinçi hukum meluapkan kesedihan dengan tangisan, sebagaimana berikut:

  1. Boleh, jika tangisan timbul oleh pengaruh rasa takut terhadap nasib mayit di akhirat kelak, rasa Cinta pada sang mayit, atau rasa iba dan sayang kepadanya, seperti kesedihan atas meninggalnya anak kecil.
  2. Sunnah, jika tangisan ditimbulkan oleh rasa sedih atas meninggalnya orang-orang shaleh dan alim, para pembawa panji Allah, pewaris para Rasul.
  3. Makruh, jika tangisan ditimbulkan oleh unsur sedih atas meninggalnya orang yang mengayomi kehidupan duniawinya.
  4. Haram, jika tangisan ditimbulkan oleh unsur ketidakrelaan terhadap ketetapan takdir Allah.

Tradisi memakai pakaian serba hitam saat upacara pemakaman jenazah hukumnya adalah mubah karena tindakan tersebut masih dalam batas kewajaran, tidak mencerminkan rasa ketidakrelaan terhadap takdir Allah.

Rujukan

حاشية الجمل (ج 1, ص 164) الجامع

(وأن تتبع غير محدة أثر نحو حیض) کنفاس (مسکن) بأن تجعله على قطنة وتدخلها فرجها بعد اغتسالها إلى المحل الذي يجب غسله للأمر به مع تفسير عائشة له بذلك في خير الشيخين وتطييبا للمحل (قوله غير محدة) بضم الميم وكسر الحاء المهملة من الإحداد وهو ترك الزينة والامتناع منها بكرا كانت أو ثيبا ولو خلية أو عجوزا اه‍ بر ماوي ومثل المحدة الصائمية والمحرمة فلا يستعملان شيئا على المعتمد فقوله ويحتمل إلحاق المحرمة إلخ ضعیف اه‍ شیخنا حف

شرح النووي على مسلم (ج 5, ص 269)

قوله صلى الله عليه وسلم (ولا تلبس ثوبا مصبوغ إلا ثوب عصب) العصب بعين مفتوحة ثم صاد ساكنة مهملتين وهو برود اليمن يعشب عزلهاثم يصبغ معصوب ثم تنسج ومعنى الحديث النهي عن جميع الثياب المصبوغة للزينة إلا ثوب العصب قال ابن المنذر إجمع العلماء على أنه لا يجوز للحادة لبس الثياب المعصفرة والمصبغة إلا ما صبغ بسواد فرخص بالمصبوغ بالسواد عروة بن الزبير ومالك والشافعي وكرهه الزهري وكره عروة العصب وأجازه الزهري وأجاز مالك غليظه والأصح عند أصحابنا تحريمه مطلقا وهذا الحديث حجة لمن أجازه قال ابن المنذر رخص جميع العلماء في الثياب البيض ومنع بعض متأخري المالكية جيد البيض الذي يتزين به وكذلك جيد السواد قال أصحابنا ويجوز كل ما صبغ ولا تقصد منه الزينة ويجوز لها لبس الحرير في الأصح ويحرم حلي الذهب والفضة وكذلك اللؤلؤ وفي اللؤلؤ وجه أنه يجوز

حاشية الجمل (ج 4, ص 460) الجامع

(قوله ولها إحداد على غير زوج أي تحزن بغير تغيير ملبوس ونحوه مما يدل على عدم الرضا بل يحرم اه‍ ق ل ولعل مراده بقوله بغير تغيير مليوس تغييره بوجه خاص كصبغه على عادة النساء في الحزن وإلا فحقيقة الإحداد شرعا حيث أطلق في حق المرأة فالمراد به مجموع التروك الثمانية المتقدمة (قوله ولها) أي للمرأةاي مزوجة كانت أو خلية اه‍ شرح م ر (قوله لا للرجل) أما هو فيحرم عليه ذلك ويجب عليه اجتناب كل ما يشعر بالتبرم والفرق بين الرجل والمرأة أن المرأة لا صبر لها على المصيبة بخلاف الرجل أه‍ ح ل وفي سم ما نشه قوله لا للرجل اعتمد مروفي العبابة خلافه حيث قال الرجل والمرأة في التحزن إلى ثلاثة أيام اه‍ وفى الناشري وهل للرجل التحزن على الميت ثلاثة أيام كما أن للمرأة على غير الزوج ثلاثة أيام أم لا ذكر في النهاية أن للرجل ذلك قال في العجالة وقد يشتشكل فإن النساء يضعف عن المصائب بخلاف الرجال | اه‍(قوله على غير زوج) والأشبه كما ذكره الأدرعي عن عبارة القاضي أن المراد بغير الزوج القريب فيمتنع على الأجنبية الإحداد على الأجبي مطلقا ولو ساعة وأحق الغزي بحثا بالقريب الصديق والعالم والصالح والسيد والمملوك والسهر كما ألحكوا من ذكر به في أعذار الجمعة والجماعة وضابطة أن من حزنت لونه فلها الإحداد عليه ثلاثة أيام ومن لا فلا ويمكن حمل إطلاق الحديث والأصحاب على هذا والظاهر أن الزوج لو منعها مما ينقص به تمتعه حرم عليها فعله اه‍ شرح مروقوله حرم عليها فعله أي ولو كان ممن يجوز لها الإحداد عليه وهو كذلك وانظر هل ذلك كبيرة أم لا فيه نظر والأقرب الثانى لأنه لا وعيد على فعله ومجرد النهي إنما يقتضي التحريم لا كون الفعل كبيرة موجبة للفسق وفي الزواجر أنه كبيرة وقد يتوقف فيه اه‍ ع ش عليه

حواشي الشرواني (ج۳، ص ۱۸۰) الجامع

 ويحرم (الجزاع بضرب صدره ونحوه) کشق ثوب ونشراو قطع شعره اوتغيير لباس أو زي أو ترك لبس معتاد كما قاله ابن دقيق العيد وغيره ولا تغتر بجهلة المتفقهة الذين يفعلونه قال الإمام ويحرم الإفراط في رفع الصوت بالبكاء ونقله في الأذكار عن الأصحاب قوله (کشق ثوب الخ) أي تسويد وجه وإلقاء الرماد على الرأس نهاية ومغني قال ع  ومثله الطين بالأولى سواء منه ما يجعل على الرأس واليدين وغيرهما اه‍ قوله (ونشر الخ) أي وضرب يد على أخرى على وجه يدل على إظهار الجزع ع ش قوله (وتغيير لباس) يغني عنه ما بعده ولذا أسقطه النهاية والمغني قوله: (لو ترك الخ) عبارة غيره وترك الخ بالواوقوله (معتاد، أي للمصاب ع ش قوله (كما قاله ابن دقيق العيد الخ) قال الامام والضابط أن كل فعل يتضمن إظهار جزع ينافي الانقياد والاستسلام لله تعالى فهو محرم نهاية ومغني

الموسوعة الفقهية (ج۱۱، ص 351 ) الجامع

لبس السواد في الحداد اتفق الفقهاء على أنه يجوز للمتوفى عنها زوجها لبس السواد من الثياب ولا يجب عليها ذلك بل لها أن تلبس غيره واختلف فقهاء الحنفية في المدة التي يجوز لها أن تلبس فيها السواد فقال بعضهم لا تجاوز ثلاثة أيام ولكن فقهاء المذهب ومنهم ابن عابدين حملوا ذلك على ما تصبغه الزوجة بالسواد وتلبسه تأسفا على زوجها أما ما كان مصبوغا بالسواد قبل موت زوجها فيجوز لها أن تلبسه مدة الحداد كلها ومنع الحنفية لبس السواد في الحداد على غير الزوج وقال المالكية إن المحد يجوز لها أن تلبس الأسود إلا إذا كانت ناصعة البياض أو كان الأسود زينة قومها وقال القليوبي من الشافعية إذا كان الأسود عادة قومها في التزين به حرم لبسه ونقل النووي عن الماوردي أنه أورد في الحاوي وجها يلزمها السواد في الحداد ج- لبس السواد في التعزية اتفق الفقهاء على أن تسويد الوجه حزنا على الميت من أهله أو من المعزين لا يجوز لما فيه من إظهار للجزع وعدم الرضا بقضاء الله وعلى السخط من فعله مما ورد النهي عنه في الأحاديث وتيويد الثياب للتعزية مكرره للرجال ولا بأس به للنساء أما صبغ الثيابه أسود أو اگهب تأسفا على الميت فلا يجوز على التفصيل السابق

حاسبة القليوبي (ج 1ص401) الجامع

(ويجوز البكاء عليه) أي الميت (قبل الموت وبعده وهو قبله أولى قال في شرح المهذب وبعده خلاف الأولى وقيل مكرره روى الشيخان عن أنس قال {دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإبراهيم ولده يجود بنفسه فجعلت عيناه تذرفان أي يسيل دمعهما} وروى البخاري عن أنس قال شهدنا دفن بنت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيت عينيه تدمعان وهو جالس على القبر) وروى مسلم عن أبي هريرة (أنه عليه الصلاة والسلام زار قبر أمه فبكي وأبكى من حوله) وروي مالك في الموطأ والشافعي وأحمد في مسنده وأبو داود والنسائي وغيرهم بأسانيد صحيحة كما قاله في شرح المهذب حديث { فإذا وجبت فلا تبكين باكية قالوا وما الوجوب یا رسول الله قال الموت استدل به من قال بالكراهة وقال الجمهور المراد أن الأولى تركه ذكره في شرح المهذب (تنبيه) إن كان البكاء على الميت لخوف عليه من هول يوم القيامة ونحوه فلا بأس به أو لمحبة ورقة كطفل فكذلك لكن الصير أجمل أو لصلاح وبركة وشجاعة وفقد نحو علم فمندوب أو لفقد صلة وبر وقيام بمصلحة فمكروه أو لعدم تسليم للقضاء وعدم الرضا به فحرام

Berlangganan via Email